عاجل

تقرأ الآن:

الإحباط في الشركات الفرنسية في أدنى مستوياته


مال وأعمال

الإحباط في الشركات الفرنسية في أدنى مستوياته

إحباط رؤساء أكبر الشركات الفرنسية بلغ في شهر أكتوبر تشرين الأول الحالي أعلى مستوى له خلال خمسة عشر عاما حسب تقرير المعهد الوطني للإحصاءات والدراسات الاقتصادية.

ويتوقع المحللون أن تتراجع نسبة الاستهلاك في فرنسا لهذا الشهر.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أعلن عن تعليق الضرائب على كل الاستثمارات الجديدة لغاية عام ألفين وعشرة لتنشيط الاقتصاد.

قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي:
“لو تركنا البنوك تفلس مثلما فعل الأمريكيون في حالة ليمان بروذرز.. إفلاس البنوك سيعني العمال، المتقاعدين، المدخرين.. كلهم كانوا سيدفعون ثمنا غاليا. والشركات المتوسطة والصغيرة ما كانت لتجد من يمولها”.

كما أعلن نيكولا ساركوزي عن إنشاء صندوق مالي لمساعدة المؤسسات الاستراتيجية التي تعاني في سبيل الحصول على التمويل، أملا في مساعدة الاقتصاد الفرنسي على النهوض.