عاجل

تقرأ الآن:

الأزمة المالية تهيمن على القمة الأوروبية ـ الآسيوية


العالم

الأزمة المالية تهيمن على القمة الأوروبية ـ الآسيوية

أمام التذبذب المتواصل للأسواق المالية الدولية، تتجه انظار العالم اليوم الى العاصمة الصينية بكين التي تشهد افتتاح الدورة السابعة للقمة الأوروبية الآسيوية بمشاركة قادة أربعين بلدا. الأزمة المالية ستكون الموضوع الأساسي لهذا اللقاء الذي يرجو الأوربيون من ورائه الحصول على تعهد من طرف الصين و الهند، القوتين الاقتصاديتن الصاعدتين في القارة الآسيوية، بالمساهمة في جهود تثبيت الاقتصاد العالمي. كما أوضح ذلك رئيس المفوضية الأوروبية جوسيه مانويل باروسو الذي أكد “ ان هذه القمة تتيح لنا فرصة تعزيز السياسة المالية و الحوار و التعاون بين آسيا و أوروبا” مضيفا : “ ان الأحداث الأخيرة أظهرت أنه لا بد من اعادة صياغة انظمة التسيير و المراقبة المالية على المستوى العالمي”.

من جهة أخرى أعلنت الرئاسة الفرنسية للاتحاد الأوروبي عن عقد قمة بين قادة الاتحاد في السابع من الشهر المقبل في العاصمة البلجيكية بروكسل. و سيهدف هذا الاجتماع الى التوصل الى موقف أوروبي موحد قبل القمة العالمية حول اصلاح النظام المالي الدولي المقرر عقدها بواشنطن في الخامس عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.