عاجل

عاجل

أزمة سياسية بالجمهورية التشيكية قبل أسابيع من رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

أزمة سياسية بالجمهورية التشيكية قبل أسابيع من رئاستها الدورية للاتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

المعارضة الاشتراكية الديمقراطية تحقق فوزا كاسحا في الجولة الثانية من انتخابات مجلس الشيوخ بالجمهورية التشيكية .الحزب الليبرالي الحاكم مني بهزيمة ثقيلة بعد أن تحصل على ثلاثة مقاعد مقابل حوالى سبعة و عشرين للمعارضة.خسر حزب رئيس وزراء التشيك ميريك توبولانيك وهو الحزب الديمقراطى المدنى جولة الإعادة في انتخابات مجلس الشيوخ في هزيمة قد تلقي بظلالها على فترة رئاسة التشيك للاتحاد الاوروبي في الاول من كانون ثان/يناير القادم .
وقد تؤدي الخسارة الى الإطاحة برئيس الوزراء توبولانيك وتمكين فاتسلاف كلاوس الذى يجاهر بانتقاد الاتحاد الاوروبي قبل أشعر معدودة من تولي البلاد الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي . و يعد تعزيز موقف أتباع الرئيس المعادي للاتحاد الأوروبي من شأنه إضعاف الرئاسة التشيكية.
غير أن نتائج الانتخابات لن تعمل على عرقلة مشروعي سياسة خارجية أساسيين
لحكومة يمين الوسط برئاسة توبولانيك وهما إصلاح معاهدة لشبونة الخاصة
بالاتحاد الاوروبي واتفاقيات خاصة باستضافة قاعدة الدفاع الصاروخي
الأمريكية, المشروع الذي لقي نقدا واسعا في وسط الشارع التشيكي و أحدث شرخا كبيرا داخل القاعدة البرلمانية التشيكية .
وقد أظهرت النتائج الرسمية أن الحزب الديمقراطي المدنى الذي يرأسه
توبولانيك خسر الأغلبية المطلقة التي كان يتمتع بها في مجلس الشيوخ ,
وهو الأمر الذي كان سيسمح للمعارضين للاتحاد الاوروبي بالحزب بعرقلة
اتفاقية لشبونة.