عاجل

تقرأ الآن:

فرار ليزكانو، البرلماني الكولومبي من أسر قوات الفارك


كولومبيا

فرار ليزكانو، البرلماني الكولومبي من أسر قوات الفارك

أوسكار ليزكانو، النائب السابق في البرلمان الكولومبي، المحتجز لدى القوات الثورية المسلّحة الكولومبية “الفارك” يتنفس الحرية بعد ثماني سنوات من الأسر.

ليزكانو نجح في الفرار من الأدغال حيث كان محتجزاً و هذا بمساعدة أحد حرّاسه و الذي اختار مرافقته. و قام النائب السابق رفقة حارسه بالمشي لمدّة ثلاثة أيام في الأدغال قبل أن تتمكّن القوات النظامية الكولومبية من استقبالهم.

أوسكار ليزكانو الذي بدا مرهقا و مريضا تقدّم بالشكر إلى الحارس الذي ساعده في الفرار واصفاً إيّاه بالشجاع.

إيسازا، هذا الثوري الفار، و الذي يعتبر فراره نكسة للقوات الثورية المسلّحة و يفسّر الإنشقاق الحاصل في التنظيم. قد يستفيد من حق اللجوء إلى فرنسا التي سبق و أن تعهّدت بإستقبال عناصر من الفارك في حالة ما إذا تمّ تحرير الرهائن. و هو ما اكّده الرئيس ألفارو أوريبي.

قوات الفارك إختطفت النائب أوسكار ليزكانو في شهر آب-أغسطس عام ألفين. و لا تزال تحتجز مئات الرهائن من بينهم شخصيات سياسية.