عاجل

حملة جون ماكّن الانتخابية ترتكز اساسا على مهاجمة خصمه الديمقراطي باراك أوباما.
ماكّين يسعى إلى إقناع الناخبين بخطورة خصمه على البلاد، مستندا في ذلك إلى قلّة خبرة أوباما السياسية، كما إتهمه بالداعي إلى تدخل الدولة و بأنه سيعمل على زيادة الضرائب.

ماكّين أشار في تجمعه الشعبي الأخير أنّ الديمقراطيين سيقضون على آمال و مستقبل الأميركيين في محاولة منه لتحذير الناخبين من وصول أوباما إلى السلطة. المرشح الجمهوري وصف بعض الشخصيات البارزة في الحزب الديمقراطي بالخطيرة.

و يضاف إلى تعثر ماكّين في استطلاعات الرأي ضربة قاسية جديدة في صفوف الجمهوريين، بعد ثبوت تورط سيناتور ولاية ألاسكا الجمهوري تيد ستيفنس في قضية فساد . يأتي هذا قبل أسبوع من الانتخابات الجزئية الخاصة بمجلس الشيوخ و التي من المتوقع أن تحمل موجة من الديمقراطيين إلى الكونغرس.