عاجل

تقرأ الآن:

باراك أوباما ... حلم الأمريكيين الأفارقة للوصول الى البيت الأبيض


العالم

باراك أوباما ... حلم الأمريكيين الأفارقة للوصول الى البيت الأبيض

تطرح انتخابات الرئاسة الامريكية المقبلة التساؤل بقوة حول المرشح الذي سيدعمه الامريكيون الأفارقة، فغالبتهم مجندون بقوة للتوصيت في الرابع من الشهر الداخل.

في هذه الكنيسة في واشنطن، يشعر زوارها أن الوقت قد حان بالنسبة لهم لاعلان الطلاق مع سياسة التهميش و التغييب التي كانت تلاحقهم لسنوات.

“ أعتقد أن هناك تحولا كبيرا بالنسبة للأمريكيين الافارقة، لأن باراك أوباما واحد منهم. و لا يمكنك أن ننكر أن هناك شعورا بالفخر و الاعتزاز “

الأمريكيون الافارقة يشكلون اثني عشر في المئة من نسبة الناخبين في أمريكا، و تسعون في المئة منهم يفكرون في التصويت لصالح أوباما

“ أنا فخور و سعيد، أرى أنه جاء الوقت لكي نرى رئيسا من الامريكيين الأفارقة، فأن لا أرى اوباما كرجل من هذه الفئة فحسب، بل أراه رجلا ذكيا جدا ، فهو يستحق أن يكون رئيسا”

مرشح الحزب الديمقراطي باراك أوباما الذي نجح في الخروج من عباءة الأحكام المسبقة التي تصفه من أنه ممثل للامريكيين الأفارقة يحاول دائما التأكيد في خطاباته على هذه الفكرة

“ الطريق الوحيد لحل مشاكلنا في هذه البلاد، هو اتحاد جميع الامركيين و من جميع فئات المجتمع. أعتقد أن هذا الموضوع مهم في أجندتي الانتخابية”

لكن بالنسبة لعشرين في المئة من الناخبين الأمريكيين البيض فان الهوية العرقية هي من يحدد اتجاه التصويت . فهذا هو حال هؤلاء الناخبين من أكلاهوما و الذين يناصرون الديمقراطيين. فعندما سؤلوا هل ستصوتون لصالح أوباما ؟ كان ردهم:

“ أنا لا أحب الزنوج”

“ الكثير من الناس لن يصوتون لاوباما، لانه أسود، و يعتقدون أنه مسلم”

أوباما الامريكي الافريقى يبقى محط اهتمام العالم بأسره. فهل ستجل الولايات المتحدة الامريكية سابقة تاريخية حين يأتي العشرين من يناير/كانون الثاني المقبل و تنصب أول أسود رئيسا للبلاد؟