عاجل

أسهم شركة صناعة السيارات الألمانية فولكسفاغن كانت البارحة أغلى أسهم في الأسواق المالية العالمية.

وتملك ولاية ساكسونيا السفلى الألمانية عشرين بالمئة من الأسهم في فولكسفاغن، بينما تملك شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات الفخمة واحدا وثلاثين بالمئة منها،

المستثمرون تهافتوا على أسهم فولكسفاغن ليومين بعد أن أعلنت شركة بورش يوم الأحد أن حصة أسهمها في فولكسفاغن ازدادت إلى خمسة وسبعين بالمئة، ونتيجة للمضاربات الشديدة بلغ سعر السهم يوم الثلاثاء ألف يورو .

وارتفعت أسهم فولكسفاغن الإثنين بنسبة مئة واثنين وأربعين بالمئة، ثم الثلاثاء بنسبة واحد وثمانين بالمئة، لتهوي الأربعاء إلى نسبة خمسة وأربعين بالمئة.

وأعلنت بورش الأربعاء أنها لا تملك سوى واحد وثلاثين بالمئة من أسهم فولكسفاغن، مما جعل أسهم فولكسفاغن تتهاوى لتؤثر على مؤشر داكس الألماني الذي تراجع في نهاية تعاملات الأربعاء إلى صفر فاصل ثلاثة بالمئة.

المزيد عن: