عاجل

عشرات الآلاف من عمال القطاع الصناعي بألمانيا أضربوا عن العمل الإثنين تلبية لدعوة نقابة إي غي ميتال التي تطالب برفع أجور العمال بنسبة ثمانية بالمئة.

الإضراب الذي بدأ السبت يحتمل أن يمتد لغاية الجمعة المقبلة بعد أن رفضت نقابة إي غي ميتال عرضا من ممثلي الشركات بزيادة في أجور العمال باثنين فاصل تسعة بالمئة على مدى أربعة عشر شهرا.

وستلتقي النقابة مع ممثلي الشركات في الحادي عشر من نوفمبر تشرين الثاني المقبل، وإذا لم يتوصل الطرفان لحل فبإمكان النقابة أن تدعو أعضاءها للتصويت على إضراب لأجل غير مسمى.

المزيد عن: