عاجل

على بعد سبع نقاط خلف خصمه الديموقراطي، جون ماكين مازال يأمل في قلب الموازين و خلق المفاجأة لأنه برأيه يستحق ذلك” لقد كنت في خدمة بلدي طيلة حياتي، دائما وضعت مصلحة الوطن أولا”.

المرشح الجمهوري كان في جولة بين ولايتي نيوهامشاير و بنسلفانيا، إحدى الولايات التي تملك أحد مفاتيح البيت الأبيض. الصراع مازال محموما بينه و بين باراك أوباما في هذه الولاية حيث يعول ماكين على استقطاب أصوات المحافظين من الديموقراطيين، لكن آخر استطلاعات الرأي في الولاية تميل لصالح منافسه الديموقراطي.