عاجل

الشباب الأمريكي مفتاح ذهبي إلى البيت الأبيض

تقرأ الآن:

الشباب الأمريكي مفتاح ذهبي إلى البيت الأبيض

حجم النص Aa Aa

بعد دورهم في الحملات الانتخابية للترويج لهذا المرشح أو ذاك، بعد الطواف على الأحياء السكنية، طرق الأبواب وإجراء المكالمات الهاتفية. المرشحان الديموقراطي و الجمهوري يعولان الآن. على أصوات هذه الفئة العمرية.

رسالة التغيير التي يحملها أوباما استقطبت حوالي ستة و خمسين بالمائة من الناخبين الشباب مقابل ثلاثين فقط لماكين.

خلافا لاقتراع ألفين و أربعة حيث شارك فقط تسعة بالمائة من الشباب، فإن رئاسيات هذا العام بشهادة المراقبين و المهتمين بالشأن الداخلي الأمريكي نجحت في جعل الشباب مجددا محورا رئيسا. ماكين و أوباما يتجاذبان أصواتهما ما يمهد لمشاركة قياسية.

عكس ماكين، باراك أوباما ضمن كل أصوات الشباب تقريبا في الولايات التي تقطنها غالبية من السود (جورجيا، جنوب كارولينا، وميسوري، والاباما) بالإضافة إلي ولايته إلينوا. شعبيته بين الشباب فاقت مع ذلك الحدود العرقية لكونه يمثل حلم الآلاف منهم في بلوغ أقصى درجات الرقي داخل المجتمع الأمريكي.