عاجل

الأميركيون لا ينتخبون رئيسهم مباشرة. بل يختارون مسؤولين من الولاية يطلق عليهم اسم “الناخبين” سواء من الديموقراطيين أو الجمهوريين ليشكلوا ما يعرف باسم “ المجمع الانتخابي” .

وبعد ذلك يلتقي هؤلاء “الناخبون” وعددهم 538 ناخبا في عواصم ولاياتهم في 15
كانون الأول/ديسمبر لانتخاب الرئيس الجديد استنادا على ما اذا كان المرشح
الديموقراطي باراك أوباما او الجمهوري جون ماكين قد فاز بمعظم الأصوات في
ولاياتهم. وتمتلك 50 ولاية أميركية إضافة إلى العاصمة واشنطن, ثلاثة أصوات على الأقل في تلك الهيئات الانتخابية, إلا أن الولايات ذات الأعداد السكانية الأكبر لها أكبر عدد من الأصوات.
وللفوز في الانتخابات على المرشح أن يفوز ب270 صوتا . وكاليفورنيا هي أكبر ولاية حيث إن لها 55 صوتا و تليها تكساس التي تملك 34 صوتا.
وتلك الهيئات الانتخابية هي نظام وضعه المؤسسون الأوائل لأميركا ويستخدم
منذ مطلع القرن التاسع عشر عندما كانت المسافات بعيدة والاتصالات قليلة مما يعني
ان تنظيم وفرز الأصوات الشعبية كان يشكل عقبات كبيرة.