عاجل

الأميركيون يتهافتون على شراء الصحف غداة فوز أوباما

تقرأ الآن:

الأميركيون يتهافتون على شراء الصحف غداة فوز أوباما

حجم النص Aa Aa

أوقات تاريخية يريدون تذكّرها! هكذا يصف معظم الأميركيين يوم انتخاب رئيسهم الجديد باراك أوباما. الفرحة واضحة على وجوه الناس هنا في واشنطن، كما في باقي المدن التي تهافت سكانها لشراء صحيفة هذا الصباح لتخليد هذا اليوم. فالأميركيون وقفوا في طوابير أمام مباني الصحف الكبرى، يريد كل منهم الحصول على نسخة له بعد أن نفذت من السوق.

أحد المواطنين اشترى صحيفة وقال لنا: “النتيجة فعلا استحقت الإنتظار. كانت أوقاتا مميزة، وأريد أن أتذكرها. الصحيفة طريقة رائعة لحفظ هذه الذكرى، سوف أصنع لها إطارا وأعلّقها على الحائط”.

الشباب، وتحديدا شباب شيكاغو، الذين شاركوا بكثافة في حملة أوباما الإنتخابية عبّروا عن سعادتهم بهذا الحدث. وقالت إحدى الشابات: “الليلة الماضية كانت أروع ما حصل لي ولجيلي. أشعر الآن أن جيلي مميز، فكوني في الثانية والعشرين من عمري كنت أظن أنه لا يمكنني القيام بشيء، وهي المرة الأولى التي يتحرك فيها كل الأميركيون بهذه الطريقة!”

أما الجيل الذي عانى من العنصرية، وناضل من أجل حقوق متساوية بين ذوي البشرتين البيضاء والسمراء، فلفرحته طعم مختلف. آن كوبر ذات المائة ووستة أعوام، إحدى المناضلات التي سبق أن ذكرها أوباما في خطاباته الإنتخابية، رأت في الحدث مقدمة للمزيد من النجاحات، وقالت: “بما أنهم وصلوا إلى ما وصلوا إليه، أعتقد أنهم سيتقدمون أكثر بعد. وبعد فترة سنصبح كلنا موحدين”.

التفاؤل يعمّ نفوس الأميركيين من محبي أوباما، تفاؤل بالتغيير إلى الأفضل وتنفيذ الوعود… مهمة بالتأكيد لن تكون سهلة على الرئيس المنتخب.