عاجل

انتخابات فرعية حاسمة تجرى اليوم في اسكتلندا قد تؤثر على مستقبل رئيس الوزراء البريطاني غوردن بروان
سكان بلدة غلينروسيز سيصوتون في انتخابات فرعية والتي تشهد منافسة شديدة بين حزب العمال الذي تراجعت حظوظه خلال السنة الماضية حيث خسر الانتخابات الفرغية شرق غلاسكو لصالح حزب الوطنيين الاسكوتلندي وتعتبر هذه الانتخابات مقياسا مهما على قدرة بروان لكسب الناخبيين البريطانيين ورهانا على ما سيقوم به لمواجه
الركود الاقتصادي في البلاد مما قد يحدد مستقبله كزعيم لحزب العمال الذي يخشى من خسارة الانتخابات العامة المقبلة التي يجب عقدها بحلول عام 2010

حزب العمال الذي لا يزال يسيطر على مجلس العموم بـ66مقعدا بات مضطرا لمراجعة حساباته لا سيما أن ما جرى في شرق غلاسكو يمثل ثالث انتخابات فرعية يهزم فيها الحزب منذ استلام براون زعامة الحزب ورئاسة الحكومة خلفا لتوني بلير.
.