عاجل

بعد نشوة الانتصار، باراك أوباما يدشن مشاوراته لتشكيل إدارته. أحد عشر اسبوعا، ستة و سبعون يوما أمام الرئيس الأمريكي المنتخب كفترة إنتقالية لاختيار كبار مساعديه و الاطلاع على أروقة واشنطن، قبل العشرين من يناير كانون الثاني القادم تاريخ أدائه القسم.

أول منصب، كبير موظفي البيت الأبيض الذي قبل بتوليه رام إيمانيول، المستشار السياسي للرئيس السابق بيل كلينتون.كبير موظفي البيت الأبيض اعلى شخصية داخل الحكومة الأمريكية يلعب دور كبير المستشارين لدى الرئيس.

باراك أوباما ينكب حاليا على البحث عن وزير جديد للمالية . ثلاثة مرشحين تروج أسماؤهم كالأوفر حظا لانتزاع المنصب :تيموثي غيتنر رئيس الخزينة الفدرالية في نيورك، و لورانس ساميرز وزير المالية السابق ثم بول فولكر رئيس البنك الفدرالي.

منصب وزير المالية في إدارة باراك أوباما يحظى بأهمية خاصة بالنظر للوضع المالي العالمي. المسؤول ستلقى عليه مسؤولية تطبيق خطة إنقاذ البنوك التي رصدت لها إدارة بوش سبع مائة مليار دولار في سبتمبر ايلول الماضي.