عاجل

إنه شريط مصوّر للعضو في مجلس الشيوخ البلجيكي ميشال دي لاكروا، يؤدي أغنية للفنان غي بيار بكلمات أخرى، معادية للسامية.
الكلام الذي استخدمه دي لاكروا في الأغنية يتحدث عن فتاة يهودية في معتقل داخاو النازي ستحرق حيّة كما يغني.

السيناتور جوزيه دوبييه عبّر عن استيائه مما قام به دي لاكروا وقال: “أعتقد أن هذا الأمر غير مقبول، وغير قانوني من قبيل إنكار الإبادة الجماعية، والإشادة بجرائم الحرب والإبادة”.

عدد من وسائل الإعلام المحلية قال إن دي لاكروا يعتزم تقديم استقالته من مجلس الشيوخ، وذلك بعد ساعات من بث الشريط. أما مركز مكافحة العنصرية فقرّر رفع دعوى ضد السيناتور، كما شرح الناطق باسم المركز باتريك شارلييه: “تم تصوير الشريط في أحد المقاهي أو في مطعم ما، لذا فإن الصفة العلنية موجودة. الأمر يخصّ شخصية في موقع المسؤولية، هو عضو في مجلس الشيوخ ويجب أن يكون على دراية بالقانون. وهذا أمر يعطينا حقا أكبر برفع الدعوى”.

إثر هذه التطورات، دي لا كروا وهو زعيم حزب الجبهة الوطنية اليميني أعلن أنه سيقدّم استقالته من رئاسة الحزب.