عاجل

ثمان و أربعون ساعة مرت على انتخاب باراك أوباما على رأس الولايات المتحدة، و التحركات و المشاورات هي على أشدها في الكواليس.

و من المقرر أن يعقد أوباما و نائبه بايدن الجمعة أول مؤتمر صحفي لهما بعد الفوز. مؤتمر سيسبقه لقاء بعدد من المستشارين الاقتصاديين في عز الأزمة المالية و الاقتصادية العالمية.

أوباما سيلتقي أيضا الاثنين الرئيس المنتهية ولايته جورج بوش، ليتحادثا حول أهم القضايا التي تهم البلاد. و قال بوش في هذا الإطار:

“يجب علينا أن نعمل لنمكن الرئيس المقبل و فريقَه من البدء توًا في العمل. و قد بدأت الإدارات و الوكالات في الحكومة الفدرالية منذ عام تحضير انتقال سلس”.

انتقال قد يكون رمزه بداية التحضير في البيت الأبيض لمراسيم أداء القسم الرئاسي.

لكن قبل ذلك، يجب تعيين فريق الإدارة الجديدة و الذي بدأ بتنصيب المستشار السابق لبيل كلينتون، رام ايمانويل، أمينا عاما للبيت الأبيض.

“أنا محظوظ بان يكون والداي على قيد الحياة ليروا تنصيب ابنهم على رأس فريق الرئيس و في هذه اللحظة المهمة في تاريخ الولايات المتحدة.”

و قد أثار تنصيب ايمانويل المعروف بتشبثه بمبادئ الديمقراطيين انتقاد بعض من أعضاء الحزب الجمهوري.

و يبقى المنصب الأكثر حساسية في هذه المرحلة الاقتصادية الصعبة هو منصب وزير الخزانة. و قد ذكرت أسماء عدة لشغل المنصب.