عاجل

القمة الدولية حول النزاع في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية دعت إلى الإلتزام بوقف فوري لإطلاق النار بين الأطراف المتنازعة و إلى فتح ممر إنساني يسمح بمواجهة المأساة الانسانية التي تسبب فيها النزاع

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي حضر فعاليات القمة ألح على حماية السكان العزل و قال إن قوات حفظ السلام الدولية ستستمر في عملها بالتعاون مع الحكومة الكونغولية و جميع الأطراف من أجل حماية السكان لكنه أكد أن قدرة هذه القوات تبقى محدودة

و ما ميز القمة هو حضور الرئيس الرواندي بول كاغامي إلى جانب الرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا الذي وجه اتهامات مباشرة لرواندا بدعم المتمردين

بان كي مون حذر من توسع تداعيات النزاع إلى منطقة البحيرات العظمى مضيفا أنه لا مجال لحل عسكري للأزمة التي يعرفها شرق جمهورية الكونغو

كما اعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أنه لا يمكن إيجاد حلول دائمة لهذه الأزمة إلا على الصعيد السياسي