عاجل

قمة توصف بالاستثنائية والطارئة لدول وحكومات الاتحاد الأوروبي تحتضنها العاصمة البلجيكية بروكسل ، بهدف وضع اللمسات الأخيرة على الورقة الأوروبية المشتركة والتي ستقدم في الخامس عشر من الشهر الجاري إلى قمة العشرين في واشنطن، للحيلولة دون استمرار الأزمة الاقتصادية التي تعصف بأسواق المال

رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروزو، أكد دعمه الكامل لهذه القمة، بقوله: “ مرة أخرى نحن نؤيد هذا التنسيق، لأننا جميعاً في سوق واحدة ومرتبطة في بلدان منطقة اليورو، ونحمل نفس العملة، فعلينا تنسيق السياسات الاقتصادية والتعاون، مرة أخرى نحن نؤيد هذه الخطوة “

القمة التي سيرأسها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تأتي محاولة لبلورة موقف أوروبي مشترك وموحد قبل الانطلاق إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، على أمل التوصل إلى تدابير ملموسة على أرض الواقع للتغلب على تداعيات الإعصار المالي

وزير المالية البريطاني أليستر دارلنغ، أكد أيضاً ضرورة المساعدة لتخطي هذه المحنة، بقوله : “ أعتقد أنه من الضروري على البنوك أن تستفيد من تخفيض أسعار الفائدة إلى الناس ورجال الأعمال ، في هذا الوقت ، الناس يشعرون بالضيق ، بقروضهم العقارية ، الأعمال التجارية كذلك بحاجة إلى المساعدة التي يمكن أن تحصل عليها”

تقوية البنية المالية العالمية ووضع سياسة عالمية مشتركة وموحدة هي النقاط الأساسية التي ستبحثها قمة واشنطن الأسبوع القادم، بعد الأزمة المالية التي أرهقت الاقتصاد العالمي على مدى شهور