عاجل

مصبارُ فينيكس الذي إستهلَ مهمته منذ أكثر من خمسةِ أشهرٍ على كوكب المريخ، لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد إستحالة ربط الإتصال به، كما أكَّد ذلك مسؤولون في الوكالة الفضائية الأمريكية ناسا.

المصبار كان قد فارق كوكبَ الأرض في شهر آب 2007 ليهبط في 25 من أيار الماضي، على الكوكب الأحمر ذي الأجواء القاحلة المتجمدة في قطبه الشمالي.

الصورُ و التحاليلُ التي رصدها فينيكس خلالَ مهمّته، سجلت تهاطلَ ثلوجٍ، و أثبتت وجود تربة شبيهة بتربة كوكب الأرض البحرية، ما يؤكد أن مياها مواتية لإنبعاث الحياة قد سرت على سطح المريخ.