عاجل

تقرأ الآن:

تورط جنود كونغوليين في أعمال نهب و سرقة في كيفو


العالم

تورط جنود كونغوليين في أعمال نهب و سرقة في كيفو

مأساة أخرى تنضاف إلى مآسي الحرب في شرق الكونغو الديموقراطية. الجنود النظاميون تورطوا في أعمال نهب و سرقة و اعتداءات ضد المدنيين، صورة أخرى عن الفوضى الأمنية في المنطقة.

هؤلاء الجنود الحكوميون بسبب ضعف رواتبهم غالبا ما يتورطون في اعتداءات ضد المدنيين، لكن ما جرى خلال اليومين الماضيين نتج عن شائعات مفادها أن المتمردين و جندوا روانديين يزحفون على بلدة كانيا با يونغا شمال غوما

الجانبان، الجنود الكونغوليون و رجال الجنرال المتمرد نكوندا يوجدان الآن على بعد مئات الأمتار فقط على أبواب غوما عاصمة إقليم كيفو ما يهدد بانفجار للوضع يدفع ثمنهم أولا الاجئون.

المساعدات الإنسانية مازالت تتقاطر على الكونغو الديموقراطية لفائدة السكان العالقين وسط نيران الحرب الأهلية لكن التهديد الأكر يبقى الآن انتشار وباء الكوليرا.