عاجل

مدينة كومسومولسك سور أمور الروسية ودّعت اليوم إثني عشر شخصا من ضحاياها الذين قضوا في حادث الغواصة النووية الروسية نيربا. حادث وقع في بحر اليابان السبت الماضي.

المدينة بأكملها خصصت هذا اليوم للحداد على أرواح قتلاها، وحضر نحو ثلاثة آلاف شخص لإلقاء النظرة الأخيرة على أحبائهم، وهم جميعا من العمال في أحواض السفن في المدينة التي تم فيها بناء الغواصة.

الكارثة وقعت في بحر اليابان وأوقعت عشرين قتيلا، وذلك بعد تسمّمهم بغاز الفريون الذي تسرّب بسبب خطأ في نظام مكافحة الحرائق في الغواصة، حسب تأكيدات عدد من الناجين، علما أن السلطات تؤكد عدم حصول أي حريق.

رحلة تجريبية كانت الأولى للغواصة نيربا حين وقع الحادث، فقد كان يفترض أن تباع بمئات الملايين من الدولارات بعدها إلى الهند.