عاجل

العلمانيون يفوزون في إنتخابات بلدية القدس

تقرأ الآن:

العلمانيون يفوزون في إنتخابات بلدية القدس

حجم النص Aa Aa

مدينة القدس انتقلت اليوم من سيطرة المتشددين إلى حكم العلمانيين بعد فوز نير بركات، رجل الأعمال العلماني ذي الميول اليمينية، برئاسة بلدية القدس.

بركات المولود في اسرائيل، فاز بغالبية إثنين وخمسين في المائة من الأصوات بعد أن قاد المعارضة في المجلس البلدي خلال الأعوام الخمسة لولاية لسلفه المتشدّد أوري لوبوليانسكي.

حركة “السلام الآن” اتهمت بركات بأنه يريد جذب أصوات اليمين رغم خطر إشعال الشرق الأوسط بطروحاته. فهو كان وعد بإقامة أحياء استيطانية جديدة في شطر المدينة الشرقي العربي.

إنتخابات بلدية القدس شهدت أمس تنافسا بين بركات وخصمه المرشح المتشدّد مئير بوروش الذي حصل على ثلاثة وأربعين في المائة من أصوات الناخبين.

سكان القدس من الإسرائيليين رحّبوا بهذا التغيير الذي أحدثته هذه الإنتخابات بجلبها رئيس بلدية علماني.

إحدى المواطنات قالت: “برأيي إن الأمر أشبه بثورة. إنه نهار رائع بالنسبة إلينا”. وقال مواطن آخر: “هو بالتأكيد قادم مع الكثير من الطاقة للتغيير في المدينة. ربّما ينجح في حال تعاون معه الآخرون، لكن الأمر سيكون صعبا جدا”.

بركات الذي رفض أي تنازلات محتملة الى الفلسطينيين عن أجزاء من القدس الشرقية
سيبقى في السنوات الخمس المقبلة على رأس المدينة المقدسة.