عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس البرازيلي يحذر من المبالغة في التوقعات بشأن قمّة واشنطن


العالم

الرئيس البرازيلي يحذر من المبالغة في التوقعات بشأن قمّة واشنطن

خلال الزيارة التي تقوده إلى إيطاليا، أعلن الرئيس البرازيلي لولا داسيلفا أنّه لا ينتظر أشياءً كثيرة من قمّة الدول العشرين المقرّرة في الخامس عشر من الشهر الحالي بواشنطن بالرغم من أنّ اللقاء يمثل بداية طموحة و واعدة للعمل على مواجهة الأزمة المالية.

القمة ستضم الدول الغنية الكبرى، روسيا، دول الاتحاد الأوروبي إضافة إلى الدول الناشئة كالهند و الصين و البرازيل.

لولا داسيلفا أكّد أنّ الدول المجتمعة ستجد بالتأكيد مساراً، لكن قمّة واحدة غير كافية لإيجاد حلّ للأزمة المالية العالمية مضيفا أنّ الحل يجب أن يكون شاملا لمواجهة الأزمة، كما يتوجب على الدول الكبرى التفكير أيضا في التغييرات داخل المؤسسات المتعددة الأطراف التي فقدت تمثيلها خلال السنوات الأخيرة.

البرازيل أشارت خلال إجتماع ساو باولو لوزراء المالية للدول العشرين الأسبوع الماضي إلى ضرورة أخذ الدول الناشئة لدورِ أوسع داخل المؤسسات الدولية.

و كان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قد دعا أمس إلى زيادة التحركات المشتركة لكبح الركود الذي يهدد الاقتصاد. براون رأى أن معالجة الأزمة الاقتصادية يتطلب إعادة رسملة البنوك لإستئناف الإقراض وتحسين جهود التنسيق الدولية في مجال السياسة المالية والنقدية.

وتأتي هذه التصريحات قبل قمة لزعماء مجموعة العشرين التي تضم كبرى الاقتصادات المتقدمة والناشئة تعقد في واشنطن السبت المقبل لبحث مواجهة الأزمة المالية العالمية و إعادة الثقة والاستقرار للأسواق.