عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل المعارضة الجزائرية بعد التعديل الدستوري الأخير


العالم

ردود فعل المعارضة الجزائرية بعد التعديل الدستوري الأخير

تعديل دستوري في الجزائر يلغي تحديد عدد الولايات الرئاسية المتتالية, فاتحا الباب أمام الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة و البالغ من العمر 71 عاما بالترشح لولاية ثالثة.

البرلمان صادق و بأغلبية ساحقة على مشروع التعديل, برفع الأيدي و بدون مناقشات ب500 صوت مقابل 21 معارضا للقرار و امتناع 8 من النواب. هذا و سجلت الجلسة انسحاب أعضاء حزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية من قاعة الاجتماع مباشرة بعد الإعلان عن نتيجة التصويت.و اعتبر سعيد سعدي زعيم الحزب أن يوم الثاني عشر من نوفمبر يبقى يوما أسود في تاريخ البلاد و أن التعديل الدستوري هو بمثابة انقلاب مقنع.

كما دعت لويزة حنون الأمينة العامة لحزب العمل إلى نزع الثقة عن الرئيس في الانتخابات المقبلة.

و يحتوي التعديل الدستوري كذلك إحداث منصب و زير أول عوضا عن منصب رئيس للحكومة مسقطا بذلك مبدأ السلطة التنفيذية برأسين و يذكر أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم يذكر حتى الآن إن كان سيترشح أم لا للانتخابات الرئاسية القادمة في أفريل نيسان 2009