عاجل

القضاء الإيطالي حسم الجدل الكبير والواسع حول حالة الشابة الإيطالية إلوانا إنغلارو التي ترقد في حالة غيبوبة منذ 16 عاماً، بعد تعرضها لحادث سير مروع، القرار القضائي أنهى حالة المعاناة والألم لها ولعائلتها، والمتمثل بالتوقف عن تزويدها بالغذاء والخدمات الطبية حتى ترقد بسلام فيما يعرف بالموت الرحيم

خبير قانوني، علق على هذا القرار، بقوله: “ المحكمة لم تتخذ قرارا بالموت، لم يتخذوا قرار الموت الرحيم، بكل بساطة لقد أعطوا طريقة تتمثل في انقطاع الخدمة التمريضية، هذا ما أرادته إلوانا قبل الحادث المأساوي ، الوالدان يريدان إحترام إرادتها والقضاء يأخذ عمله”

قرار المحكمة يأتي بعد جهد بذله والد الفتاة يقضي بالسماح له اتخاذ قرار إزالة الأجهزة الطبية الداعمة لحياة إبنته، إلا أن مثل هذا القرار والمعروف بالموت الرحيم تمنعه إيطاليا بإعتبارها دولة كاثوليكية ويضعه الفاتيكان في خانة جرائم القتل ، لكن تمرير قرار وقف التغذية لهذه الشابة لوقف معاناتها، ما زال يثير قلق الفاتيكان كي لا يصبح سنداً قانونياُ لحالات مماثلة في المستقبل.