عاجل

حزب الخضر الألماني على عتبة إختيار زعيم جديد له من أصل تركي، تطور ملفت للنظر تشهده ألمانيا التي تضم أكبر عدد من المهاجرين الأتراك

إيفين كيم أوزديمير السياسي الألماني من أصل تركي وعضو البرلمان الأوروبي ، يدخل الإنتخابات على أمل الفوز بقيادة الحزب، ليكسر بذلك حاجز العرق الذي يتخوف منه الألمان

ويضيف بقوله:
“ لا أريد إعادة خلق الحزب من جديد، نحن لدينا أفضل البرامج والأكثر حداثة من كل الأحزاب، نحن في هيئة جيدة، لكن عندما أرى الأفكار في حزب الخضر تلقى دعماً أكثر ، هذا لا يعني دائما نتيجة الانتخابات، هذا الأساس يمكن أن يكون على نطاق أوسع ، أنا أرى المكان الذي يمكن من خلاله عمل الأفضل”

كيم أوزديمير من جذور تركية لم تمنعه من أن يثبت للألمان قدرة المهاجرين الأتراك على تطوير المجتمع الألماني ودخول معترك السياسة، وفي المقابل ليثبت لأبناء جلدته، أن الألمان لا يضعون المعوقات لوصول من هم من اًصل ليس بألماني إلى السلطة لكن ذلك لا يعني عدم وجود مشاكل جمة للأقليات المهاجرة إلى ألمانيا، والتي تتقلص يوماً بعد يوم تحت إطار الإندماج وليس الذوبان