عاجل

ولاية كاليفورنيا الأميركية تواجه أشد الحرائق مرة أخرى ، والتي اجتاحت عدداً من الولايات المحيطة خصوصاً سيلمار إحدى ضواحي لوس أنجلوس لتشرد الآلاف من السكان وتدمر المئات من المنازل

رجال الإطفاء يواصلون العمل في مكافحة موجة الحرائق المستعرة التي تجتاح المنطقة إلا أن سرعة الرياح والجفاف يصعب من المهمة، مما دفع حاكم الولاية إلى إعلان حالة الطوارىء القصوى إستعداداً لما هو أسوأ على حد قوله

وأعلنت السلطات الأمريكية أن الحريق العنيف اندلع مساء الجمعة ليكتسح في طريقه مساحات شاسعة من الأراضي

سحب دخانية ضخمة غطت سماء الولاية فيما سارعت السلطات المحلية إلى طلب المزيد من رجال الإطفاء وتوفير المزيد من الإمكانيات لإخماد النيران والتي لم يعرف حتى اللحظة سبب إندلاعها