عاجل

تقرأ الآن:

إعتقال تشيروكي: ضربة قاسية لمنظمة إيتا الإنفصالية


فرنسا

إعتقال تشيروكي: ضربة قاسية لمنظمة إيتا الإنفصالية

ضربة قاسية وجهتها اليوم كلّ من السلطات الفرنسية والإسبانية معا، لمنظمة إيتا الإنفصالية، بإعلانها اعتقال القائد المفترض للجناح العسكري لإيتا غاريكويتش أسبيازو روبينا الملقّب ب “تشيروكي”.

تشيروكي، المتهم بقتل مسؤولين اثنين في الشرطة الإسبانية جنوب فرنسا في ديسمبر/كانون الأول الماضي، اعتقل فجر اليوم إلى جانب امرأة يعتقد بانتمائها أيضا إلى إيتا، على يد الشرطة الفرنسية والحرس المدني الإسباني وذلك في منطقة كوتوري الواقعة جنوب غربي فرنسا.

إسبانيا أشادت على لسان رئيس حكومتها خوسيه-لويس روديغيز ثاباتيرو باعتقال تشيروكي، ورأت في العملية خطوة حاسمة في مكافحة أنشطة إيتا.
ثاباتيرو قال: “إيتا تلقّت ضربة قوية في قدرتها الهجومية. اليوم أصبحت إيتا أضعف والديمقراطية الإسبانية أصبحت أقوى”.

تشيروكي يمثل الجناح المتشدّد في إيتا. ويشتبه بأنه نسف الحوار الذي بدأ بين المنظمة وحكومة ثاباتيرو من خلال إصداره أمرا بتنفيذ اعتداء مطار مدريد في العام ألفين وستة.
ويأتي اعتقال هذا القائد المفترض لإيتا المدرجة على لائحة المنظمات الإرهابية للإتحاد الأوروبي، نتيجة لتعاون إسباني- فرنسي لمكافحة الإرهاب، كما تؤكد وزيرة الداخلية الفرنسية ميشال أليو-ماري: “ان التوقيف الذي حصل الليلة الماضية هو أولا ثمرة العمل المخابرات الفرنسية، وثانيا نتيجة العمل المشترك مع الاسبان في إطار الاتفاقية الثنائية حول التعاون بشأن مكافحة الارهاب التي وقعناها في شهر يناير/كانون الثاني الماضي”.