عاجل

تقرأ الآن:

بغداد و واشنطن توقعان إتفاقا مبدئيا بشأن الإتفاقية الامنية فيما بدأ البرلمان العراقي مناقشته الأولية لها


العالم

بغداد و واشنطن توقعان إتفاقا مبدئيا بشأن الإتفاقية الامنية فيما بدأ البرلمان العراقي مناقشته الأولية لها

بعد يوم من مصادقة الحكومة العراقية على الإتفاقية الأمنية بين بغداد و واشنطن، و التى تنظم الوجود الأمريكي في العراق، وقع الإثنين في بغداد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري إتفاقا مبدئيا بشأن الإتفاقية الامنية مع السفير الأميركي في العراق راين كروكر .

زيباري الذي وصف هذا اليوم بالتاريخي للعلاقات الأميركية العراقية، أوضح أن الإتفاقية ما تزال تحتاج إلى مصادقة مجلس النواب العراقي.

في الأثناء بدأ البرلمان العراقي الإثنين مناقشة الإتفاقية الأمنية، التى مايزال رجل الدين مقتدى الصدر أشد المعارضيين لها، و يتوقع مسؤولون عراقيون إقرارها من قبل البرلمان قبل نهاية الشهر الحالي، بالنظر إلى الأجواء الإيجابية التى تسود بين الكتل السياسية.

وتنص الإتفاقية الأمنية على إنسحاب القوات الاميركية من كامل الأراضي العراقية بحلول نهاية العام ألفين و أحد عشر.

واشنطن التى رحبت أمس بمصادقة حكومة نوري المالكي على الإتفاقية الأمنية، تعهدت بأن الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما سيلتزم بالإتفاق الأمني.

و كان أوباما قد أكد أمس الأحد في برنامج تلفزيوني على محطة تلفزيونية أمريكية إلتزامه بوعوده الإنتخابية بشأن إغلاق معتقل غوانتانامو وسحب القوات الأميركية من العراق.