عاجل

تهاوت الأسواق الأوروبية في تعاملات الإثنين، في يوم شهد إعلان اليابان عن دخول اقتصادها مرحلة ركود، وبعد إعلان أكبر تكتل اقتصادي ببريطانيا أن تراجع اقتصاد بريطانيا قد يكون أسوأ من المتوقع.

وسجلت خسائر في قطاع البنوك وشركة الإسمنت العملاقة هايدلبرغ سمنت إي جي ليقترب رقم خسائر الأسواق خلال هذا العام من ثلاثين تريليون من الدولارات.

قال المحلل الاقتصادي روبرت هالفر:
“هناك رسالة نوايا فقط ونحن في حاجة إلى آليات تشريعية، يجب تمريرها في البرلمانات. نحن بحاجة إلى الأسواق الحرة. كما أننا في حاجة إلى التغيير”.

وسجلت بورصات لندن وفرانكفورت وباريس تراجعا في نهاية تعاملات الإثنين باثنين فاصل ثلاثة، وثلاثة فاصل اثنين، وثلاثة فاصل ثلاثة بالمئة على التوالي.