عاجل

إنه خوسيه إغناسيو دي خوانا تشاوس الشخصية الجدلية في منظمة إيتا الإنفصالية الباسكية. أوقفته اليوم السلطات الإيرلندية بعد أن سلّم نفسه لها في بلفاست عاصمة إيرلندا الشمالية، لتعود وتحرّره بعد ساعات بكفالة قدرها نحو ستة آلاف يورو.

السلطات الإسبانية كانت طلبت من الشرطة الإيرلندية توقيف دي خوانا تشاوس لأنه لم يمثل أمام قاض اسباني الثلاثاء الماضي في قضية يتهم فيها باطلاق تصريحات تشيد بالإرهاب.

دي خوانا تشاوس الذي يعدّ أحد أعضاء إيتا الأكثر إجراما، بقي مسجونا مدة واحد وعشرين عاما، بتهمة تورطه في خمس وعشرين جريمة تبنّتها منظمة إيتا.

وأطلق سراح دي خوانا تشاوس في الثاني من آب/ أغسطس الماضي، الأمر الذي أثار جدلا واسعا في إسبانيا.