عاجل

أعمدة الدخان الكثيف مازالت تتصاعد في سماء كاليفورنيا. الحرائق التي اندلعت في جنوب الولاية الأمريكية باتت تحت السيطرة بعدما تلاشت سرعة الرياح.

خلال خمسة أيام، ألسنة النيران زحفت على تسعة ألاف هكتار من المساحة الغابوية وأتت على ثمان مائة وحدة سكنية. خمسون ألف شخص تم إجلاؤهم، معظمهم سمح لهم بالعودة أمس لكنهم أصيبوا بالذهول عند تفقد ما تبقى من منازلهم.

سلطات كاليفورنيا تتريث في الإعلان عن حصيلة نهائية في انتظار محاصرة النيران بشكل كلي، لكنها لا تتردد في وصف حرائق الأيام الأخيرة في الولاية بالاسوء منذ عقود.