عاجل

لبست قاعة مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة بجنيف حلة جديدة أياما قبل الاحتفال بذكرى الاعلان العالمي لحقوق الانسان

مهمة تزيين القاعة العملاقة أوكلت إلى الرسام الإسباني ميكيل بارسولو و حضر حفل تدشينها كل من الملك الإسباني خوان كارلوس و الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الملك الإسباني اعتبر الفن أحسن وسيلة اتصالية بين شعوب العالم للتعبير عن القيم و المباديء التي تؤمن بها الأمم المتحدة حول وضع الانسان في العالم

تكلفة المشروع قدرت بأكثر من عشرين مليون يورو، ساهمت إسبانيا فيها بأربعين بالمائة من القيمة الإجمالية مما أثار جدلا واسعا في إسبانيا حول قيمة التمويل

الرسام الاسباني استعمل مضخات كبيرة لضخ ما يزيد عن 35 طنا من مواد الدهن بمختلف الألوان