عاجل

تقرأ الآن:

توسع أوروبا شرقا لم يؤثر على سوق العمل في الدول الغنية


أوروبا

توسع أوروبا شرقا لم يؤثر على سوق العمل في الدول الغنية

توسع الاتحاد الأوروبي نحو وسط وشرق أوروبا لم يؤد إلى تدفق هجرة السباكين البولنديين أوعمال البناء البلغاريين إلى الدول الأغنى في الكتلة الأوروبية ولم يؤثرعلى سوق العمل.

فوفقا لتقرير للمفوضية الأوروبية فإن أعدادا متزايدة من عمال الدول العشرالتي نالت عضوية الاتحاد عام ألفين وأربعة تنتقل لأيرلندا وبريطانيا بنسب تتراوح بين أكثر من واحد في المائة و خمسة في المائة من القوى العاملة.

بينما يتوجه معظم المهاجرين البلغار والرومانيين صوب أسبانيا وإيطاليا. في المقابل,
عمال بلدان أوروبا الشرقية لا يمثلون إلا نسبة محدودة من إجمالي سكان الدول الأغنى في أوروبا حسب التقرير.

و لا تزال النمسا وألمانيا تفكران في فرض المزيد من القيود على تدفق العمال من دول أوروبا الشرقية.

ويذكر أنه بحلول العام ألفين وإثني عشر فإن كل القيود على العمالة بين غرب أوروبا وشرقها سترفع باعتبار أن حرية الحركة هي أحد أهم أركان سياسات الاتحاد الأوروبي.