عاجل

اختتم الرئيس الصيني هو جينتاو زيارته لكوبا بلقاء الزعيم الكوبي فيدل كاسترو, أب الثورة الكوبية 1959 الذي لم يظهر علنا منذ تموز/يوليو 2006, و قد بدا في الصورة نحيلا .و التقى رئيس الصين راؤول كاسترو الذي خلف شقيقه في رئاسة الجمهورية منذ شباط/فبراير الماضي.

ويتوجه جينتاو إلى بيرو في ثالث محطات جولته اللاتينية التي بدأها بزيارة كوستاريكا بعد مشاركته في اجتماعات قمة الدول العشرين التي استضافتها الولايات المتحدة لبحث الأزمة المالية. وشهدت الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية حول صادرات السكر والنيكل, والتعاون في مجال التكنولوجيا الحيوية وتطوير الموانئ وشبكة رصد الزلازل, فضلا عن إقامة مساكن جديدة للمتضررين من موجة الأعاصير
التي ضربت كوبا مؤخرا.

وجاءت هذه الزيارة في وقت تكافح فيه كوبا لتجاوز آثار ثلاثة أعاصير ضربت الجزيرة خلال موسم الأعاصير الحالي بينما يتدهور اقتصادها في ظل الحظر الأمريكي عليها المستمر منذ 64 عاما وتوقف المساعدات بعد انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 .

وتعد الصين أهم شريك تجاري لكوبا بعد فنزويلا , حيث تجاوز حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي 6ر2 مليار دولار.
راؤول كاسترو غنى فأطرب الجميع بالصينية.