عاجل

تقرأ الآن:

انتقاد القاعدة لأوباما دليل على قلقها من الترحيب بفوزه


الولايات المتحدة الأمريكية

انتقاد القاعدة لأوباما دليل على قلقها من الترحيب بفوزه

تنظيم القاعدة قلق من موجة الارتياح التي خلفها انتخاب باراك أوباما. في أول رد فعل للتنظيم على فوز أوباما بالرئاسة الأمريكية، الرجل الثاني في القاعدة أيمن الظواهري انتقد بشدة من وصفه ب“زنجي البيت الأبيض الذي يخدم أسياده”.

في تسجيل بث على شبكة الإنترنت، الظواهري آخذ على أوباما خطته لسحب الجنود الأمريكيين من العراق و إرسالهم إلى أفغانستان حيث يوجد حسبه التهديد الحقيقي لأمن الأمريكيين “ أعتقد أن القضاء على القاعدة بشكل نهائي يوجد على رأس الأولويات، و برأيي فإن إلقاء القبض على بن لادن أو قتله أمر حاسم في القضاء على التنظيم”.

رغم وعوده بإرساء علاقات طيبة مع العالم الإسلامي، لم يتخلى أوباما عن هاجس بوش لاجتثاث تنظيم القاعدة ما يكشف أن إدارته لن تبتعد كثيرا عن الإدارة المغادرة برأي المراقبين “ بما أن الرئيس المنتخب توعد أيضا بمطاردة القاعدة، فلا نتوقع تغيير كبيرا في سياسة الإدارة الأمريكية الجديدة. قد يكون أوباما ربما أقل إثارة في تعقبه لعناصر التنظيم”.

في كيله للانتقادات لأوباما، أيمن الظواهري لم يغفل ما اعتبره تخلي الرئيس المنتخب عن جذوره الإسلامية. هذا الخروج الجديد للظواهري يترجم حسب المراقبين تخوفا كبيرا من قدرة أوباما على تلميع صورة الولايات المتحدة و نزع المصداقية بالتالي عن طروحات القاعدة.