عاجل

بعد ثماني عشرة ساعة من المفاوضات توصل وزراء الزراعة لدول الاتحاد الأوروبي في بروكسل إلى إتفاق حول إصلاح السياسة الزراعية المشتركة من خلال اعتماد خطط تقليص المساعدات المالية المباشرة للمزارعين للتمكن من إنفاق المزيد من أموال الاتحاد لمكافحة تغيّر المناخ و التعامل مع نقص المياه المحتمل في المناطق الريفية.و يعد الاتفاق نجاحا لفرنسا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي . وزير الزراعة ميشيل بارنيه قال : نحن نعمل منذ سنة مع الأخذ بعين الاعتبار الإطار القانوني والمالي والظروف الدولية المتغيرة دوما .. اتخذنا هذا الموعد في سنة الفين وثلاثة وها نحن قد وصلنا..بهدف تقييم السياسة الزراعية المشتركة للاتحاد الاوروبي ومحاولة تكييفها مع المتغييرات الراهنة “ . ونص الاتفاق على زيادة تدريجية في حصص واردات الألبان للدول الأعضاء بنسبة واحد بالمائة قبل انتهاء العمل بنظام الحصص تماماً عام ألفين و خمسة عشر.
هذا الاصلاح ، وهو أحد أشمل عمليات فحص السياسات الزراعية المشتركة ، يحدد ملامح الزراعة الاوروبية خلال السنوات العشر القادمة.