عاجل

إضراب في قطاع التربية و التعليم في فرنسا و المطلب سحب خطة داركوس الإصلاحية

تقرأ الآن:

إضراب في قطاع التربية و التعليم في فرنسا و المطلب سحب خطة داركوس الإصلاحية

حجم النص Aa Aa

أزيد من مئاتي ألف معلم و طالب و تلميذ تظاهروا الخميس في العديد من المدن الفرنسية في إطار إضراب يدوم يوما واحدا ، إحتجاجا على الإصلاحات التي تقدم بها زافيي داركوس وزير التربية الفرنسية

التنظيمات النقابية تتهم الحكومة باعتماد سياسة التقشف وتقليص مناصب الشغل في قطاع التربية.

“ نحن في إضراب و نتظاهر اليوم لمطالبة وزير التربية بسحب خطته اللإصلاحية، التي تقضي بتقليص ساعات الدراسة بالنسبة للطور الإبتدائي، و كذا التراجع عن آلية مساعدة ودعم تربوي ونفساني لفائدة التلاميذ الذين يواجهون صعوبات وعوائق في مسارهم المدرسي”

“ من أهم القطاعات في المجتمع قطاع التربية، فبه تحقق الأمم تقدمها، فلماذا إذنا الإقتطاع من ميزانية هذا القطاع؟”

و قد تباينت نسبة اللإستجابة للإضراب، الذي مس كل أطوار التعليم ما بين ثمانية و أربعين في المئة حسب وزارة التعليم ، و تسعة و ستين في المئة بحسب مصادر التنظيمات النقابية. فيما حرصت الإدارة على توفير الحد الأدنى من الخدمات

“ لقد كلفنا طاقما كاملا بضمان ظروف دراسة جيدة، وهو الحد الأدنى من الخدمات. ولكن هنا نجد أنفسنا أمام قيود، لأن الموظفين المدربين لمراقبة الأطفال في المدارس هم أيضا مضربون”

ويشكو المضربون من تجاهل وزارة التربية لطلباتهم، ويدعون إلى فتح حوار اجتماعي حقيقي من أجل إيجاد حلول مشتركة لمشاكل القطاع. و أعطوا مهلة خمسة أيام للوزير داركوس لفتح قناة للحوار معهم أو الدخول في إضراب جديد.