عاجل

أبرز تعديلات السياسة الزراعية المشتركة في أوروبا

تقرأ الآن:

أبرز تعديلات السياسة الزراعية المشتركة في أوروبا

حجم النص Aa Aa

من بين أبرز القرارات التي توصل إليها وزراء الزراعة في الاتحاد الأوروبي لإصلاح السياسة الزراعية المشتركة الزيادة التدريجية في حصص واردات الألبان بنسبة واحد في المائة قبل انتهاء العمل بنظام الحصص تماما في العام ألفين وخمسة عشر ولكن مع بعض الاستثناءات. فمن الرابح الأكبر من هذا الاتفاق ؟

الناشر روجيه رايت يقول ليورونيوز :
“ أعتقد أن كل الدول الأعضاء حصلت على شيء ما من الحزمة.
لكن إذا ما تأملنا في الإجمال ربما يمكن القول بأن الألمان والإيطاليين والفرنسيين هم الذين فازوا من الحزمة ككل.
بالنسبة للإيطاليين فقد تمكنوا من الحصول على زيادة في حصص الألبان التي يبحثون عنها منذ سنوات.
الألمان حصلوا على هذا الصندوق الجديد للحليب لمساعدة الشركات فضلا عن الالغاء التدريجي لحصص الألبان خلال السبعة أو الثمانية أعوام المقبلة.
أما الفرنسيين فقد حصلوا على مرونة أكثر في الكيفية التي يمكن أن تنفق بها الأموال الأوروبية ولا سيما لدعم قطاع الماشية في جميع أنحاء البلاد”

إيطاليا حصلت على زيادة حصصها من الألبان بنسبة خمسة في المائة بداية من العام المقبل.
وزير الزراعة الإيطالي فسر لنا الأسباب التي دفعته للتعبير عن سعادته بهذا الاتفاق :

“ هناك سببان. الأول أن هذا سمح لإيطاليا بالعودة إلى طاولة المحادثات بكل احترام وهذا لم يكن المبدأ خلال السنوات الأخيرة.
ثانيا إنها خطوة هامة إلى الأمام للسياسة الزراعية المشتركة وعلينا أن لا نفوت الفرصة للتعبير عن مطالبنا والمساهمة في تغيير القواعد”

الأوروبيون اتفقوا أيضا على التقليص من المساعدات المباشرة للمزارعين بهدف تمويل مشاريع حماية المناخ في الأرياف فضلا عن ضمان أسعار بعض المواد كالقمح ووضع نهاية لنظام عدم استخدام الأراضي لفترات محدودة في ظل التزايد اللافت في الطلب العالمي.