عاجل

صادق مجلس الشيوخ الأرجنتيني مساء الخميس على قانون تأميم صناديق التقاعد. القانون سيسمح للدولة بالإشراف على عشر صناديق للتقاعد كانت في يد الخواص. السبب حسب الحكومة الأرجنتينية هو حماية أموال الناس من الضياع جرّاء الأزمة المالية العالمية.

لكن المعارضة و البنوك التي كانت تُشرف على هذه الصناديق تتهم الحكومة بالاستيلاء على أكثر من عشرين مليون و نصف المليون يورو. “هناك سبب واحد وراء كل هذا” يقول هذا المُحتج، “لدى الحكومة مشاكل مادية. فهي تريد تمويل دَينها الخارجي للعام المُقبل حيث أنها لم تتصرف بشكل جيد في أموالها قبل الأزمة”.

قيمة الدَّين الذي يتوجب على الأرجنتين تسديدُه في العامين المُقبلين يُقدر بأربعين مليار دولار. لكن الحكومة ترُد على هذه الاتهامات بالتفنيد. فصناديق التقاعد الخاصة خسرت خلال عام واحد فقط أكثر من ثمانية مليارات دولار، حسب الأرقام الرسمية.