عاجل

معركة محتدمة بين إمرأتين لتولي زعامة الحزب الاشتراكي الفرنسي

تقرأ الآن:

معركة محتدمة بين إمرأتين لتولي زعامة الحزب الاشتراكي الفرنسي

حجم النص Aa Aa

سيغولين روايال ومارتين أوبري تتواجهان الجمعة في الدورة الثانية من تصويت الأعضاء لإختيار السكرتير الأول للحزب ، الذي يمثل المعارضة في فرنسا.

وخلال الدورة الاولى من التصويت التي جرت مساء أمس الخميس أثبتت سيغولين روايال تقدمها على منافستها بحصولها على إثنين و أربعين فاصل واحد و خمسين في المئة من الاصوات ، فحين تحصلت مارتين أوبري على ثلاثة و أربعين فاصل سبعين في المئة من الاصوات، و ذلك رغم الدعم الذي قدمه لها رئيس بلدية باريس برتران دولانويه.

لكن خلال الدورة الثانية الحاسمة التي تنظم مساء اليوم فان “مارتين أوبري” ستحظى بدعم “بونوا أمون” المرشح الذي حل في المرتبة الثالثة بحصوله على أكثر من إثنين و عشرين في المئة من أصوات أعضاء الحزب.

ومهما تكن هوية الفائز، فإن السكرتير الأول الذي سيخلف فرانسوا لاموند على رأس الحزب الإشتراكي الفرنسي سيكون إمرأة خريجة المدرسة الوطنية للإدارة ووزيرة سابقة.

وهذه هي النقاط المشتركة بين المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية سيغولين روايال ورئيسة بلدية ليل مارتين أوبري. لكن ثمة أمورا كثيرة تفصل بين الإمرأتين.