عاجل

عاجل

روز كابويي تحصل من القضاء الفرنسي على الإفراج المشروط

تقرأ الآن:

روز كابويي تحصل من القضاء الفرنسي على الإفراج المشروط

حجم النص Aa Aa

إنها“روز كابويي” إحدى المتعاونين مع الرئيس الرواندي “بول كاغامي” و المتهمة من طرف القضاء الفرنسي بالمساهمة في أعمال التطهير العرقي في روندا سنة 1994.

روز كابويي تحصل من القضاء الفرنسي على حق الإفراج المشروط أما رواندا فتطالب بإجراء محاكمة عاجلة لها مشيرة إلى عدم ثقتها في القضاء الفرنسي.و هو الملف الذي يعيق أية مصالحة بين كيغلاي و باريس.

السيدة كابويي ،47سنة يوجه إليها القضاء الفرنسي أيضا تهمة التآمر في قضية تحطم طائرة الرئيس الرواندي السابق “هابيا ريمانا“في السادس من نيسان من عام أربعة وتسعين.
كابويي إستبعدت أن تكون للحادثة علاقة مع إندلاع أعمال الإبادة في روندا و التي أودت حسب الأمم المتحدة بحياة ثمان مائة ألف قتيل معضمهم من التوتسي .
و حسب المتهمة عملية التطهير العرقي كانت منظمة من قبل و لم تندلع بين عشية و ضحاها.