عاجل

موكب الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي ونظيرة البولندي لخ كاتشينسكي قد تعرض لإطلاق نار من طرف القوات الروسية. الرئيسان كانا يقتربان من نقطة تفتيش بالقرب من اخالغوري في طريقهما لزيارة مخيم للاجئين عندما بدأ الروس بإطلاق النار علي السيارات. وغادر الرئيسان على الفور المكان ولم تقع أي إصابات.
.
دقائق عديدة بعد هذه الواقعة وفي مؤتمر صحفي سئل الرئيسان هل أنتم متأكدون من أن من أطلق النار هي القوات الروسية

للإجابة علي سؤالك كيف عرفت أنهم روس..يقول الرئيس كابشينسكي لأنني سمعت صراخا باللغة الروسية ات من مصدر إطلاق النار
وقال لي الرئيس إن نقطة التقتيش هذه هي روسية ولم تنسحب بعد.

تأتي هذه الواقعة في الذكرى الخامسة لثورة الورود وبعد ساعات من إعلان نينو بورجنادزه حليفة سابقة للرئيس الجورجي ميخائيل سكاشفيلي, تاسيس حزب معارض جديد ياخذ على السلطة عجزها عن الحفاظ عن وحدة أراضي جورجيا