عاجل

دافع رئيس الوزراء البريطاني جوردن براون عن خطته لضخ المبالغ المالية الضخمة من المال المقترض في عصب الاقتصاد البريطاني، لمنع حدوث ركود عميق على حد قوله

الخطة التي ما زالت تلاقي معارضة قوية من قبل حزب المحافظين المعارض الذي يتهم الحكومة بعدم الدراية في التعاطي مع الأزمة ، مازالت تحاول جاهدة إنعاش الاقتصاد المتدهور

المتحدثة باسم حكومة الظل، قالت:

“هذه الحكومة تعاطت مع الأزمة من خلال وضع الاقتصاد في حالة زيادة الديون، وأعتقد أنه بغض النظر مع من تتحدث ، لا يجب أن يكونوا خبراء في الاقتصاد لكي يروا المزيد من الغرق في الديون أكثر وأكثر، ببساطة هذا ليس حلاً نهائياً”

في الوقت الذي من المقرر أن يكشف فيه وزير المالية البريطاني أليستر دارلنغ عن رزمة من التخفيضات الضريبية من المتوقع أن تصل في مجملها إلى 20 مليار جنيه استرليني في محاولة للحفاظ على إنفاق البريطانيين والحيلولة دون انهيار الاقتصاد

عضو حزب العمال دافعت عن الخطة، بقولها:

“ لا نستطيع الوقوف ومشاهدة الوضع من غير أن نفعل شيئاً، أعني أن هذه الأزمة الكبيرة التي جاءت إلى اقتصادنا ، لا نستطيع أن نقول عليك أن تنتظر و أن الأمور ستكون أفضل خلال سنتين أو ثلاث سنوات”

يذكر أن بريطانيا تأثرت بشكل حاد في الأزمة المالية الحالية وأصبحت على شفا الركود الاقتصادي العميق مع تراجع أسعار المنازل وارتفاع البطالة وانكماش الإنتاج الصناعي