عاجل

قبل أسابيع من احتفالات أعياد الميلاد، حكومة رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون تقدم هدية ثمينة للمستهلكين في البلاد. الوزارة قررت تخيفض نسبة الضريبة على القيمة المضافة من مستواها الحالي و هو 17،5 % الى 15 % و هو الحد الأدنى المسموح به من قبل الاتحاد الأوروبي.

الاجراء يأتي ضمن حزمة من التدابير الضريبية الهادفة الى دفع الاقتصاد الذي أوصت به قمة العشرين الأخيرة في واشنطن. وزير المالية آليستاير دارلينغ أعلن ان هذا التخفيض سيدخل حيز التنفيذ في 25 من ديسمبر/كانون الأول المقبل. على أن تعود الحكومة الى تطبيق المعدل الحالي للضريبة على القيمة المضافة بعد سنتين على أكثر تقدير حينما يكون الاقتصاد المحلي قد استعاد عافيته.

الاعلان عن هذا الاجراء يأتي في قت أفادت فيه استطلاعات رأي محلية أن حزب المحافظين المعارض مازال متقدما باحدى عشرة نقطة على حزب العمال الحاكم. و هو ما يشكل مصدر قلق لبراون الذي أشارت نفس الاستطلاعات أن ادارته للأزمة المالية زادت من شعبيته و قلصت الفارق بين العماليين و المحافظين الذي بلغ أكثر من من ثلاث و عشرين نقطة في منتصف السنة الجارية