عاجل

عاجل

الاشتراكي الفرنسي يواجه أزمة قيادية

تقرأ الآن:

الاشتراكي الفرنسي يواجه أزمة قيادية

حجم النص Aa Aa

أغرق الفوز المثير للجدل لمارتين أوبري بقيادة الحزب الاشتراكي الفرنسي بفارق 42 صوتا عن منافستها سيغولين روايال, السبت ثاني أكبر
الاحزاب الفرنسية في أزمة حادة وسط سيناريو كارثي.

وأكدت مارتين اوبري الوزيرة السابقة وواضعة قانون 35 ساعة عمل

“أتفهم جيدا الإحباط الذي منيت به رويال و من صوتوا لها و أولئك الذين رافقوها . الإحباط كان كبيرا .. لكن أقول لهم فقط من أعماقي أن ما يهم ليس معرفة من خسر و من ربح..سنكون كلنا خاسرين إذا عجزنا عن الاتحاد قريبا “

غير أن هذا الفوز بفارق ضئيل جدا أثار احتجاج معسكر المرشحة السابقة
للانتخابات الرئاسية في 2007 سيغولين روايال التي تدعو إلى “التجديد”
دون استبعاد تحالف مع الوسط. وندد مقربون منها بعمليات “غش” ودعوا الى “ثورة للمناصرين” وطالبوا باعادة الاقتراع

“ كانت هناك احتجاجات كثيرة و الفارق كان ضئيلا .مسؤولياتنا نحن الاثنتين (أوبري و أنا ) أن نطلب من المناضلين تصويتا , تصويتا مراقبا و نزيها “ .

وأعلن فرانسوا هولند السكرتير الحالي للحزب والشريك السابق لروايال أن المجلس
الوطني للحزب سيعقد مساء الثلاثاء “لإعلان النتائج وتحديد السكرتيرة الأولى
المقبلة”. وطلب من الجميع ألا يفقدوا أعصابهم.