عاجل

خلاف فرنسي ـ ألماني بشأن خطة أوربية لدفع الاقتصاد

تقرأ الآن:

خلاف فرنسي ـ ألماني بشأن خطة أوربية لدفع الاقتصاد

حجم النص Aa Aa

القمة الفرنسية الألمانية، التي انعقدت صباح اليوم في قصر الاليزيه بباريس، تفشل في التوصل الى انفاق بين البلدين بشأن اعتماد مقترحات الدفع الاقتصادي التي أعدتها المفوضية الأوربية و القاضية بتخصيص 130 مليار يورو لدفع اقتصاديات البلدان السبعة و العشرين الأعضاء في الاتحاد الأوربي.

و في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية انجيلا مركل، قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي “ نحن متفقون على التنسيق، و متفقون على ضرورة اتخاذ اجراءات اخرى. فرسا تعمل على ذلك و المانيا تفكر فيه.. فيما يتعلق بالضريبة على القيمة المضافة ، فرنسا و المانيا متفقان على أن خفضها قد يكون مناسبا في بعض البلدان مثل بريطانيا… فيما يخصنا، نحن نلاحظ انخفاضا في الاسعار. هل يلزم تخفيض الضريبة على القيمة المضافة حينما يكون هناك انخفاض في الأسعار ؟

المستشارة الألمانية رفضت مقترحات المفوضية الأوروبية باعتبارها مكلفة لميزانية بلادها. بيد أن مركل قالت “ من الجلي تماما أن على كل بلد أن يقوم بجهد متسق يشكل ردا اقتصاديا أوروبيا على الأزمة . نحن لدينا سوق مشتركة و استراتيجة مشتركة للنمو في أوروبا. و سيكون من القاتل ، في مرحلة لانمو فيها، ألا تكون هناك اجابة أوروبية”.

موقف مركل يقوض الآمال في اعتماد خطة المفوضية الأوربية الهادفة الى مواجهة الركود الذي دخلت فيه منطقة اليورو لأول مرة منذ انشاء هذا التجمع النقدي.