عاجل

تقرأ الآن:

امتحان صعب اليوم أمام الحزب الإشتراكي الفرنسي


العالم

امتحان صعب اليوم أمام الحزب الإشتراكي الفرنسي

امتحان صعب يواجهه الحزب الإشتراكي الفرنسي اليوم بانتظار إعلان النتائج النهائية لاسم زعيمه الجديد.
نتائج يفترض أن تعلنها اللجنة التي شكّلت خصيصا لبحث الطعون التي قدّمها مؤيدو المرشحة سيغولين رويال، مشككين بنزاهة نتيجة التصويت الذي أدى إلى فوز المرشحة مارتين أوبري بفارق بسيط.

النائب عن الحزب الإشتراكي في البرلمان نفى حدوث مشكلات في التصويت وقال: “الملاحظة الأولى لدي، هي أنه في الغالبية العظمى من المناطق بل في جميع المناطق تقريبا، لا جدال حول الطريقة التي جرى بها التصويت”.

لكن ورغم توضيحات عدد كبير من أعضاء الحزب، فإن رويال مصرة على رفض النتائج والذهاب إلى المطالبة بتنظيم تصويت جديد. رويال قالت: “أعتقد أن هناك سبيلا لحل المشكلة، وهي باعتماد صوت الهدوء والحكمة والمسؤولية وإعطاء الكلمة مجددا لناشطي الحزب”.

مؤيدو رويال ينتظرون اليوم النتائج التي ستعلنها اللجنة، وفي حال عدم أخذها بالطعون التي قدموها، فهم أعلنوا أنهم سيتظاهرون أمام المقر الرئيسي للحزب وسوف يصرون على رفض النتائج.

أمر يرى فيه عدد من المحللين خطرا على الحزب الإشتراكي قد يؤدي إلى تفتيت هذا الحزب المعارض الرئيسي في البلاد.

المزيد عن: