عاجل

بعد ثلاثة قرون من الهيمنة الدنماركية، سكان جزيرة جرينلاند التي تعتبر الأكبر في القطب الشمالي، يصوتون اليوم في استفتاء يوسع الحكم الذاتي الذي تتمتع به المستعمرة
و سيشارك في الاستفتاء تسعة و ثلاثون ألفاً من سكان الجزيرة الذين ينتمون الى قبائل الأنويت المحلية. و يمنح مشروع الحكم الذاتي الموسع الحق لأبناء جرينلاند في ادارة مواردهم الطبيعية و التحكم في القضاء و الشرطة و ادارة السجون. كما ينص على ان الأنوبيك لغة السكان الأصليين ستكون هي اللغة الرسمية للبلاد
غير أن المشروع لا يذهب إلى حد الاستقلال التام عن الدنمارك. و هو ما يفسره البعض بشح موارد الجزيرة القطبية