عاجل

في وقت لازالت فيه الأزمة المالية تضرب أطنابها في الولايات المتحدة، الرئيس المنتخب يبادر الى تعيين أعضاء فريقه الاقتصادي. باراك أوبا اختار تيموتي عيثنر ليتولى وزراة الخزانة. غيثنر يبلغ من العمر سبعة و أربعين عاما وكان يشغل منذ خمس سنوات منصب مدير الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك. كما سبق له أن عمل في وزراة الخزانة و في صندوق النقد الدولي و هو خريج مدرسة الدراسات العليا الدولية التابعة لجامعة جون هوبهكنس.

أما لورانس سامرز،استاذ الاقتصاد بجامعة هارفارد، فقد عين على رأس المجلس الوطني الاقتصادي. أوباما قدمه على أنه واحد من أبرز العقول الاقتصادية في الوقت الراهن.

بعيدا عن الاقتصاد، الرئيس المنتخب اختار أيضا توم داشل لتولي وزارة الصحة. كما بات من شبه المؤكد أن هيلاري كلينتون التي نافسته في انتخابات الحزب الديمقراطي المتعلقة باختيار مرشح الحزب للرئاسة الأمريكية، ستتولى وزارة الخارجية. المحللون يرون في تعيين هيلاري في هذا المنصب مؤشرا على ارادة اوباما استئناف الخطوط العريضة للسياسة الخارجية التي اتبعها سلفه الديمقراطي بيل كلينتون.